استقالة مدرب أيسلندا

أيسلندا ستضطر الآن للبحث عن مدرب جديد. هيمير هالجريمسون يعلن استقالته من تدريب منتخب الجزيرة الإسكندنافية.

وقرر هالجريمسون تقديم استقالته بعدما قاد البلد الصغير للتأهل إلى كأس العالم لأول مرة في تاريخها.

أيسلندا وقعت في المجموعة الرابعة إلى جوار الأرجنتين وكرواتيا ونيجيريا.

ليونيل ميسي ورفاقه.

بعد ذلك سقطت أمام كلا من نيجيريا بهدفين نظيفين وكرواتيا بهدفين لهدف لتودع البطولة من دور المجموعات.

هالجريمسون صاحب الـ51 عاما عمل كمساعد المدرب منذ 2011 قبل أن يتولى مهمة الرجل الأول في 2018، وساهم رفقة المدير الفني لارس لاجيرباك في الوصول لربع نهائي يورو 2016.

وقال الرجل الذي يعمل كطبيب أسنان بالأساس: “أشعر بالراحة والامتنان لكوني جزءا من هذا الفريق القوي الذي تمتع بروح كبيرة”.

وأضاف في بيان رسمي “كنت جزءا من مجموعة قادت الطريق لأجيال المستقبل وفعلت الكثير من الأشياء لأول مرة في تاريخنا، إنه امتياز أن أترك المشروع عند هذه النقطة”.

وأتم تصريحاته “النجاح والأداء الجيد كسبا مساحة احترام للكرة الأيسلندية”.

اترك تعليق