201807131215581558 - 3 أسباب تجعل كرواتيا منافسًا مزعجًا لفرنسا

3 أسباب تجعل كرواتيا منافسًا مزعجًا لفرنسا

خطف المنتخب الكرواتى بطاقة التأهل لنهائى كأس العالم المقرر إقامته الأحد المقبل أمام منتخب فرنسا، لأول مرة فى التاريخ، بفوزهم على المنتخب الإنجليزى بنتيجة 2-1 فى مباراة قبل النهائى.

وقبل المواجهة النارية التى سيخوضها منتخب كرواتيا ضد فرنسا  فى نهائى كأس العالم، الأحد المقبل على ملعب لوجنيكى فى موسكو، سننظر فى 3 أسباب تجعل كرواتيا قادرة على إفساد خطة فرنسا المرشحة للفوز بالبطولة، وانتزاع لقبها الأول فى كأس العالم على حساب الديوك الفرنسية.

الجيل الذهبى للكرواتيين

تم وصف الفريق الكرواتى خلال كأس العالم 1998 فى فرنسا بالجيل الذهبى بسبب تتويجهم بالمركز الثالث لكن هذا الجيل الذهبى الحالى للكرواتيين مختلف تماما، إذ أنه أول جيلل يصل إلى المباراة النهائية من المونديال.

وأدركت الجماهير أن الفريق الكرواتى الحالى مختلف تماما فرق ألمانيا والأرجنتين والبرازيل، وأنهم لم يمتلكوا جيلا مثل هذا الجيل الذهبى من قبل، وأن كرواتيا كان عليها أن تنتظر 20 سنة لتصل إلى المرحلة الإقصائية من كأس العالم، وستتطلع إلى الاستفادة الكاملة من هذه الفرصة.

وستدخل كرواتيا المباراة النهائية كمستضعف، لكنها فى نفس الوقت ستكون مليئة بالثقة لأنها حققت نجاحًا غير مسبوق فى الشهر الماضى، وكل لاعب سوف يلعب بأقصى طاقة لديه حتى لا يكون هناك أى ندم عندما يتم إطلاق صافرة النهاية.

موقف كرواتيا غير المسبوق

وبدأت كرواتيا مشوارها فى كأس العالم بانتصار مريح بنتيجة 2-0 على نيجيريا تبعتها بفوزها على الأرجنتين بـ 3-صفر، ثم فوز على أيسلندا بنتيجة 2-1، لضمان التأهل للدور 16، متصدرين لمجموعتهم برصيد تسع نقاط.

وبعد تلك البداية المذهلة، بدأ منتخب كرواتيا مباراة الدنمارك فى دور الـ 16 ببداية مفاجئة إذ تلقى هدفا مبكرا، ومع ذلك ، بعد دقيقتين ، سجل المهاجم الكرواتى مانزوكيتش هدفا لفريقه، ليمنحه التعادل الذى قاد المباراة لركلات الترجيح، ليفوز الكرواتيون بالمباراة من خلال ركلات الترجيح.

فى مباراة ربع النهائى ضد روسيا ، تعادلت كرواتيا لتذهب المباراة إلى الأشواط الإضافية، وتلقت كرواتيا هدفا فى الشوط الأول من الأشواط الإضافية ثم تعادلت مجددا، لتذهب المباراة لركلات الترجيح، وفازت كرواتيا بنتيجة 4-3 بركلات الترجيح لتتأهل للدور قبل النهائى، وأصبحت ثانى فريق فى تاريخ كأس العالم يفوز بركلات الترجيح مرتين متتالية بعد الأرجنتين فى عام 1990.

وشهدت مباراة نصف النهائى ضد إنجلترا قصة مشابهة بعد أن تعادلت كرواتيا مع الأسود الثلاثة، ولكنها  خطفت هدف الفوز فى الوقت الإضافى، لتبلغ الدور النهائى من البطولة للمرة الأولى فى التاريخ، وستكون هذه التجربة فى العودة والفوز خلال الأشواط الإضافية فى ثلاث مباريات متتالية مفيدة بالتأكيد فى المباراة النهائية ضد فرنسا.

 

الاستفادة من خط الوسط النارى الحالى

حققت كرواتيا نجاحًا كبيرًا فى الآونة الأخيرة نظرًا لخط وسطها الرائع، المكون من إيفان راكيتيتش، إيفان بيريزيتش، ماتيو كوفاسيتش و القائد لوكا مودريتش، وهم جوهر هذا الجيل الذهبى الكرواتى.

ووفقا للتاريخ، كان من الواضح أن وجود خط وسط قوى أمر مهم للغاية فى نجاح أى الفريق، إذ شهدت حقبة إسبانيا الذهبية جيلا مميزا من لاعبى خط الوسط مثل تشافى هيرنانديز، اندريس انيستا، سيرجيو بوسكيتس وتشابى الونسو وكان ذلك سبب فوزهم بلقب مونديال 2010.

أما على الجانب الألمانى الذى فاز بكأس العالم فى البرازيل قبل أربع سنوات، ففاز بمجموعة من لاعبى الوسط الأقوياء مثل باستيان شفاينشتايجر وتونى كروس وماريو جوتز الذين كانوا جميعاً لاعبين أساسيين فى صفوف المانشافت.

ويمكن أن يصبح المنتخب الكرواتى بطل مونديال روسيا 2018، لكونه يمتلك قوة عظمى فى خط وسطه، حيث يتمتع كل لاعب فى الفريق بالقدرة على التميّز والقتال على اللقب أمام فرنسا.

 

بث مباشر - يلا ناو بث مباشر - يلا ناو - كورة - مباريات اليوم - بث مباشر الان - موقع يلا ناو - يلا شوت - yalla now

اترك تعليق