منتخب إسبانيا يختار مكان إقامته في المونديال

أكد المدير الرياضي للاتحاد الإسباني لكرة القدم، فرناندو هييرو، أن مدينة كراسنودار، الواقعة جنوبي روسيا وتبعد ألف و345 كلم عن العاصمة موسكو، ستكون مقرا للمنتخب خلال مشاركته بمونديال كرة القدم الذي سيقام الصيف المقبل.

وصرح هييرو “اتخذنا قرارا بأن تكون كراسنودار هي مقر المنتخب، سنذهب إلى هناك في أوائل فبراير/شباط المقبل للبدء في التحضيرات”.

وتعد درجات الحرارة في المدينة الواقعة بالقرب من نهر كوبان والتي تصل إلى 23 درجة خلال شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز، عنصرا مهما لاختيار المدينة.

وقال إن الوفد الإسباني زار 13 مقرا قبل اتخاذ قراره باختيار كراسنودار، مشيرا إلى أنها تضم المنشآت الرياضية المناسبة لمنتخب “لاروخا” وكذلك لأجوائها المناخية الملائمة.

وبهذا الشكل سيتعين على إسبانيا قطع 288 كلم إلى سوتشي لخوض مباراتها الأولى بدور المجموعات أمام البرتغال، ثم قطع ألف و784 كلم إلى كازان لمواجهة إيران، وبعدها قطع ألفين و588 كلم لمواجهة المغرب.

وفي الإجمالي سيقطع المنتخب الإسباني 9 آلاف و320 كلم في الأراضي الروسية، أكثر من الضعف مقارنة بالمنتخب البرتغالي (نحو 4 آلاف كلم) والذي اختار مدينة كراتوفو مقرا له، حيث تبعد 40 كلم عن موسكو.

اترك تعليق