بيل: كنت محبطا لعدم بدء نهائي الأبطال.. ولم أفكر قبل تنفيذ الركلة الخلفية

لا يوجد تعليقات.

تحدث جاريث بيل لاعب ريال مدريد عن نهائي دوري أبطال أوروبا 2018، والذي تألق فيه مسجلا هدفين حاسمين.

بيل دخل بديلا في الشوط الثاني بمواجهة ليفربول، وسجل هدفين مهديا الانتصار لفريقه 3-1، ومحققا لقب دوري أبطال أوروبا الرابع في مسيرته.

وأفصح بيل عن مشاعره لعدم بدء المباراة: “كنت محبطا لعدم بدء المباراة، ولكني أدركت قدرتي على عمل شيء مهما في المباراة، وهذا ما حدث”.

هدف ريال مدريد الثاني الذي سجله بيل، كان خارقا، إذ أتى من ركلة خلفية وقف أمامها لوريس كاريوس حارس ليفربول عاجزا: “كان من العظيم تسجيل هذا الهدف، إنه واحد من الأمور التي لا تفكر في شأنها، بل تنفذها فحسب، لطالما أردت تسجيل هدفا بضربة خلفية، ومباراة مماثلة كانت المناسبة المثالية”.

واختتم في حديثه للجماهير بأحد المطاعم في مدينة كارديف: “ذهبت في إجازة وحاولت الانعزال، ولذا لم أشاهد الهدف كثيرا”.

 

اترك تعليقاً